تنظيم حركة سير القطارات هو دائرة تحكم مغلقة وبالتالي هو جزء من تطبيقات هندسة التحكم ويخضع لقوانينها الرياضية. من أهم نتائج هذا الإخضاع:

ü     السلامة (أي منع الحوادث)

ü      الدقة في وصول القطارات إلى أهدافها

الدائرة المغلقة في هندسة التحكم:

تتكون الدائرة المغلقة في هندسة التحكم من:

الدخل: إشارة تدخل إلى النظام كقيمة مثالية وعلى النظام أن يجاريها مااستطاع

المُتحَكَّم فيه (بفتح الكاف): الشيء الذي نريد ضبطه كحرارة الغرفة أو سرعة القطار أو مسار الصاروخ

المُتحَكِّم (بكسر الكاف): وظيفته ضبط المتحكم فيه وجعل قيمته تساوي قيمة الدخل

إشارة التحكم: هي الأوامر الموجهة من المتحكم إلى المتحكم فيه ليواكب الدخل

الخرج: هو جواب المتحكم فيه وهو مانحصل عليه فعليأ من النظام

إشارة الخطأ: الفرق بين الدخل والخرج أي بين القيمة المثالية (التي تدخل إلى النظام) والقيمة الفعلية (التي تخرج من النظام)

الإضطرابات: هي كل شيء غير مرغوب فيه يؤثر على النظام

 

إذا كانت عندك أسئلة عن تكنولوجيا القطارات والسكك الحديدية فاكتب إلينا على العنوان التالي:

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

رسم توضيحي لدائرة تحكم مغلقة

 

إن التحكم في حركة مجموعة من القطارات في شبكة للخطوط الحديدية يحتاج إلى أكثر من دائرة تحكم. وحتى نشرح ذلك سنفرض في البداية أننا نملك قطاراً واحداً فقط ونضع الشبكة كلها تحت تصرفه. إن التحكم في هذا القطار الوحيد يعني المحافظة على مواعيد الإنطلاق ومواعيد الوصول حتى يلبي حاجة المسافرين، ويتم ذلك بالتحكم بسرعة القطار ومدة وقوفه في المحطات ومراعات العوائق غير المتوقعة. إذا نظرت إلى الصورة القادمة سترى دائرة التحكم المسؤولة عن ذلك في (القسم أ) أي في الجزء الأخضر منها.

 

رسم يوضح مبدأ التحكم في حركة القطارات

 

لكن متى نحتاج إلى القسم الأصفر والقسم البرتقالي في الصورة؟

إننا نحتاج إلى دوائر تحكم أخرى متشابكة عند إضافة قطارات أخرى إلى الشبكة لتأمين السلامة ومنع اصطدام القطارات مع بعضها البعض.

إن القسم أ ينظم حركة قطار واحد من القطارات

القسم ب يقوم بالتحكم بكل القطارات الموجودة في الشبكة

القسم ج يساعد القسم ب في اتخاذ القرارات المناسبة لمنع الحوادث لأنه يملك المعلومات عن الحركات الممنوعة.

نعود لنشرح أجزاء الصورة بالتفصيل ونبدأ من الأسفل إلى الأعلى:

قسم أ

رحلة القطار رقم ١: هي هنا المتحكم فيه

اخترنا أول قطار في الشبكة وهدفنا التحكم في رحلته

تتبع القطار: هو خرج الدائرة

متعلق بالزمن، ويدل على مكان القطار

التحكم بالقطار: هو المتحكم

يصدر الأوامر بالتسارع والتوقف وتغيير اتجاه السير

عوائق على الطريق: الإضطرابات

على سبيل المثال كحالة الجو أو توقف القطار بسبب خلل ما

جدول السير أ: هو دخل الدائرة

يحوي مواعيد الإنطلاق والوصول وبالتالي يحدد السرعة والإتجاه

قسم ب

يراعي وجود قطارات أخرى في الشبكة ويصدر رخص الحركة لجميع القطارات بما فيها القطار رقم ١

رحلات القطارات الأخرى: ادخال قطارات أخرى إلى الشبكة يؤثر على حركة القطار رقم ١

تتبع القطارات: خرج الدائرة

معلومات عن أماكن كل القطارات في الشبكة في كل لحظة

تنسيق: هنا متحكم، هدفه منع تصادم القطار رقم ١ مع القطارات الأخرى

يصدر إجازات السير بعد مقارنة مواقع القطارات اللحظية بجدول السير ب

الإنحرافات في جداول السير: اضطرابات

أي سبب يؤدي إلى انحراف في جدول السير

إجازة السير: هي هنا إشارة التحكم

تحوي معلومات عن السرعة والإتجاه والهدف

جدول السير ب: دخل الدائرة

يحوي مواعيد الإنطلاق والوصول وبالتالي يحدد السرعة والإتجاه لكل قطارات الشبكة

قسم ج

موانع السير: هي دخل الدائرة

معرفة موانع السير ضروري لمنع تصادم القطارات

إجازات السير: خرج الدائرة

تنسيق: هنا في الدائرة ج يلعب دور المتحكم فيه، لكنه في الدائرة ب يلعب دور المتحكم!

إكتشاف التعارض: يلعب دور المتحكم

هل هناك تعارض بين الحركات الممنوعة والحركات التي يراد ترخيصها الآن؟

مراجعة وتعديل: إشارة التحكم

 

 


PrinzipRegelkreis  Arabic Railway Journal ©

UnbenanntRegelkreisLast  Arabic Railway Journal ©

RudolphoDubapixelio Rudolpho Duba / pixelio.de ©

 

أضف تعليق